الأربعاء, 1 ديسمبر, 2021
الريادة

الحكومة الجزائرية: تتجه لفرض عقوبة السجن المؤبد على المضاربين في الأسواق

تأتي العقوبة لمواجهة الانتشار الرهيب للمضاربة في الأسواق

أكدت الحكومة الجزائرية أنها تتجه لتسليط عقوبة قصوى تصل إلى 30 سنة سجنا والمؤبد، على المتورطين. في جريمة المضاربة، وقد جاء القرار ضمن توصيات الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمر بمراجعة قانون العقوبات مع تكثيف. حملات تحسيس التجار والمجتمع المدني حول قانون مكافحة المضاربة.

وتأتي هذه الخطوة لمواجهة الانتشار الرهيب لظاهرة المضاربة في الأسواق الجزائرية. ووضع حد لتوجه عدد من التجار لتخزين المواد الأساسية بغرض إحداث الندرة، ورفع الأسعار.

وتشهد الأسواق الجزائرية ارتفاعا جنونيا لأسعار المواد الأساسية خاصة الخضر والبقوليات، وذلك بنسبة زيادة يقدرها الخبراء بأنها تتجاوز أحيانا 500 بالمئة مقارنة بين سعر المنتوج عند الفلاح وصولا إلى المستهلك.

أخبار ذات صلة

عبد المجيد تبون: لا نقبل أي وساطة مع المغرب ورفضنا إدراجها في المؤتمر الوزاري لجامعة الدول العربية

Bilal Aly

السلطات الصحية الجزائرية: تحذر من موجة كورونا رابعة “شبه مؤكدة”

Bilal Aly

مدير “سوناطراك” الجزائرية يلتقي بمسؤولين في “غازبروم” وشركات طاقة روسية أخرى

Bilal Aly

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية