الأحد, 12 يوليو, 2020
الريادة

الخارجية السنغالية: نتابع بقلق ما يجري بمالي ومنخرطون في التفاوض

عبر وزير الشؤون الخارجية السنغالي أمادو با عن “قلق السنغال الشديد إزاء الوضع الحالي بمالي، الدولة الصديقة والشقيقة”.

وأضاف أن بلاده “منخرطة في مسار التفاوض من أجل العودة النهائية للسلام” فيها.

 وقال الوزير، في تصريح نقلته وسائل الإعلام ، إن الرئيس ماكي صال “يتابع عن كثب الوضع السياسي في مالي

ولا سيما الثورة التي يقودها الإمام محمود ديكو والتي تطالب باستقالة الرئيس المالي الحالي إبراهيم بوبكر كيتا”.

وأوضح أمادو با أن ماكي صال “يشارك في الحوار مع الأطراف المعنية، ولكن مع احترام للمساواة ولشرعية المؤسسات المالية”.

وشهدت مالي منذ مطلع شهر يونيو الجاري مسيرتين شارك فيهما عشرات الآلاف بالعاصمة باماكو، للمطالبة باستقالة الرئيس، متهمينه بـ”الفشل” في إدارة الأزمتين الأمنية والصحية، اللتين تعاني منهما البلاد.

أخبار ذات صلة

مالي:مقتل سبعة أشخاص بينهم شرطيين في هجوم عند معبر “كوري” جنوب البلاد

Bilal Aly

الأمم المتحدة:تعرب عن قلقها إزاء استخدام الذخيرة الحية في العراق

Bilal Aly

مقتل 5 جنود ماليين بالقرب من الحدود الموريتانية

Bilal Aly