الخميس, 13 أغسطس, 2020
الريادة

نواكشوط: إسدال الستار على ثالث نسخ مهرجان آردين

الريادة ـ اسدل الستار الليلة البارحة على النسخة الثالثة من مهرجان آردين الذي استمر طيلة ثلاث ليالي بفضاء المعهد الموريتاني للبحث العلمي بالعاصمة نواكشوط.

وعرفت النسخة الثالثة مشاركة عشرات الفنانات والفنانين الموسيقيين بين عازفات ومغنيات، واستحضرت آلات موسيقية شبيهة ب”آردين”.

ختام المهرجان عرف مشاركة فنانات من العيار الثقيل من أمثال “اخديجة بنت السيد” التي قدمت نماذج إبداعية لاقت إعجاب جماهير السهرة الختامية، واحترام العارفين بآلة “آردين”.

كما عرفت السهرة الختامية حضور النجمة المعروفة فيرزو بنت سيمالي ولد همد فال، والفنانات “أم الخيري بنت ابيسيف” و الفنانة بنت همد فال، والفنان الشاب إدي ولد أبيسيف، والعازفة الشابة (أصغر العازفات في النسخة الثالثة) الطاهرة بنت النانه، والمداح محمد ول شغالي، والعازف المميز ولد أعل والعازف المالي موسى تراروي، والعازف المالي زومانا دياورا، والعازفة المخضرمة يامي بنت أتنيغمش.

وألقت رئيسة المهرجان الفنانة والأستاذة عيشة بنت شغالي كلمة بالمناسبة رحبت خلالها بالحضور، ووعدت جماهير العاصمة بمزيد من المفاجئات خلال النسخ القادمة.

وأوضحت بنت شغالي أن لَيالِي أن هذه النسخة تميزت بحضور كَوْكَبَةً مِنْ نُجُومِ الْفَنٍ وَالعَزْفْ، جَمَعَت بيْن َالمُتَمًرِسِينَ وَالخٌبَرَاءْ، وَأتَاحَتْ الْفُرْصَةَ لِلْمَوَاهِبِ وَالْأسْمَاءِ الْوَاعِدَةِ لِتَكُونَ بَوًابَتَهَا نَحْوَ النٌجُومِيًة.

وأكدت بنت شغالي أِنً مُشَارَكَة جُمْهورِيةً مَالِي الشًقِيقَة َتُعْطِي طَعْمًا خَاصا لِهَذا الْمَهْرَجَانْ، وَتُبَرْهِنَ أَنً التًقَارُبَ الْمُوسِيقِي أَسَاسٌ لِلتًناغُمِ بَيْنَ شُعُوبِ القَارًة.

كما شكرت كل الرعاة الرسميين، والداعمين للمهرجان ولهذه النسخة بصفة أخص.

وختمت بنت شغالي كلمتها بتهنئة كل الحاضرين والمتابعين بالعام الجديد، متمنية لهم مزيدا من التقدم والازدهار ودوام الصحة والعافية.

وعلى هامش المهرجان أقيمت ندوة علمية حول “الموسيقى الموريتانية” كذاكرة شعب بين الماضي والحاضر، أقيمت بالتعاو ن بين “مؤسسة آردين” الجهة المنظمة للمهرجان، واتحاد الأكاديميين المثقفين الدولي “فرع موريتانيا”، حاضر فيها خبراء ومختصون.

حضر حفل الاختتام شخصيات سامية ووجوه فنية بارزة، وعدد كبير من جماهير الفن والموسيقى، ووسائل إعلام محلية ودولية.