الثلاثاء, 18 يناير, 2022
الريادة

سيناريوهات فيروس كورنا المتحور تعود من جديد

الريادة/سيناريوهات فيروس كورنا المتحور تعود من جديد، ليجد العالم نفسه أمام متحور جديد من كوفيد 19. لتعود احداث 2019 جراء فيروس كورنا مع موجة خامسة ، والتي بدأت مخلفاتها تنعكس على بعض دول العالم. إن لم يكن العالم برمته يدخل تلك الموجة الجديدة إن لم يأخذ بالإجراءات الاحترازية بجدية وصرامة.

وفي ظل الاختلاف حول جدوائية اللقاح لحصر الوباء، ما بين مؤمن بها و مكذب لوجود الفيروس .منذ الإعلان عن أول إصابة سجلت ومستهتر بما تفرضه الحكومات من إجراءات وقائية، ورابع يتخوف من أخذ اللقاح المضاد. نتيجة ما أشيع عنه من أعراض جانبية، يبقى فيروس كورونا ومتحوراته الشغل الشاغل لكل سكان العالم، والمهاجم الذي يأبى الانكسار.

متحور كورنا الخامس أو “ميكرون، كما أطلق عليه السلالة الجديدة التي باتت المخاوف حول تفشيها تثير الجدل، لاسيما أن منظمة الصحة العالمية اعربت خلال اجتماعاتها المتفاوتة منذ تسجيل أول حالة من السلالة الجديدة، عن سرعة انتشارها كونها اشد عدوى من سابقاتها مما يثير القلق بحق.

إعلان منظمة الصحة العالمية جعل الولايات المتحدة وبريطانيا والمغرب والإمارات، ودول عدة تفرض حظر رحلاتها الجوية من وإلى جنوب إفريقيا، التي ظهرت فيها أول حالة للسلالة الجديدة من الفيروس المتحور.

في الوقت الذي فرضت فيه دول عدة قيودا على السفر، ما زالت دول أخرى على حالها، ليبقى السؤال يعيد نفسه من جديد؟
أهو تقاعس كما جرى منذ بداية الوباء إلى اليوم؟ أم هو عدم استفادة من التجربة السابقة ؟ تساؤلات وحدها سلالات الفيروس المتحورة كفيلة بالإجابة عنها في قادم الأيام

تقرير/ فاطمة صنابو

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية