الريادة

مالي.. اتفاق يفضي إلى دمج 26 ألف من الفصائل المسلحة بالجيش

الريادة / أعلنت السلطات المالية توصلها لاتفاق مع الجماعات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام في شمال البلاد، يقضي بدمج ستة وعشرين ألفا من مقاتليها في الجيش. حسب  بيان صحفي نشرته وسائل إعلام مالية.

وستمكن عملية الدمج هذه، من الحصول “على دفعتين من ثلاثة عشر ألف” مقاتل سابق، من دون تحديد موعد لبدئها، أما دمج الدفعة الثانية، فيفترض أن يستغرق عامين، وأن يحصل بين سنتي ألفين وثلاثة وعشرين وألفين وأربعة وعشرين، كما ستضفي إلى إعادة بناء الجيش المالي بما يعكس تمثيلا أكبر للفئات السكانية، وخصوصاً في الشمال.

ونص البيان على “إنشاء وتشغيل لجنة مخصصة مكلفة بتنفيذ العمل وصياغة مقترحات لإدارة كل حالة على حدة لكبار المديرين التنفيذيين المدنيين والعسكريين للحركات الموقعة”.

ووفقا للبيان سيتم تشكيل هذه اللجنة بشكل منسق في أسرع وقت ممكن، ويعهد إليها باقتراح طرق تولي كبار المسؤولين العسكريين في الحركات الموقعة لمسؤولياتهم ودمجهم في التسلسل القيادي للمؤسسة العسكرية.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية