الريادة

اختتام النسخة الثانية من مهرجان جول الثقافي والتنموي

الريادة / اختتم مساء أمس الجمعة بعاصمة بلدية جَوَلْ، فعاليات النسخة الثانية من مهرجان جَوَل الثقافي والتنموي. المنظم بمبادرة من أبناء الجاليات في الخارج المنحدرين من جول بالتعاون مع بلدية “انوازي ليسك” الفرنسية.

وشملت فعاليات المهرجان، معرضا للصناعة التقليدية ومنتوجات التعاونيات النسوية، بالإضافة إلى سهرات ثقافية وفنية، ومحاضرات تناقش مختلف المجالات كالصحة والتعليم والزراعة والصيد النهري والتوازن البيئي وترقية المقاولات المحلية، فضلا عن آفاق الشراكة لتوأمة تمتد على مدى ثلاثين عاما بين بلدية جول وبلدية “انوازي ليسك” الفرنسية.

وقالت وزيرة التشغيل والتكوين المهنيفي كلمة لها بالمناسبة إن تنظيم هذه التظاهرة بمدينة جول يعكس استدعاء رمزيتها كفضاء ديني وثقافي عبر التاريخ، بالإضافة إلى النموذج الناجح لتلاقح إرثنا الثقافي المشترك؛ مشيدة بماضي المنطقة المجيد، حيث يستلهم جيل الحاضر الدروس والعبر من المجاهد صامبا جلادجي، ومن العلامة الشيخ الحاج محمود با، مؤسس مدارس الفلاح التي امتد إشعاعها الديني والمعرفي في غرب إفريقيا وصولا إلى نيجيريا.

وعبرت عن سعادتها لمشاركة السكان هذا الحدث الذي جمع السلطات المحلية والشركاء الفنيين والماليين في أيام تفكيرية لدراسة مختلف برامج التنمية المستدامة في بلدية جول، وكذا آفاق الشراكة المثمرة مع بلدية “انوازي ليسك” الفرنسية التي امتدت ل3 عقود.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية