الريادة

افتتاح ثامن نسخ مهرجان المديح

بدأت الليلة البارحة فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان ليالي المدح وذلك في فضاء التنوع البيئي والثقافي بنواكشوط.

السهرة الأولى من المهرجان شهدت حضور مئات الجماهير من سكان العاصمة نواكشوط، إضافة إلى العديد من الشخصيات الوطنية والمنتخبين والنشطاء والاعلاميين.
خلال كلمته الافتتاحية للمهرجان مدير مركز ترانيم للفنون الشعبية محمد عالي بلال تحدث عن مختلف الظروف التي تحيط بإقامة النسخة الثامة منوها بدعم كل الجهات التي ساهمت في انجاح الافتتاح.

كما دعا الجماهير والحضور المتنوع من الشخصيات والفاعلين الى المساهمة في مناصرة المهرجان سواء من حيث تحقيق الاسمرار بتوفير تمويل المهرجان أو من خلال المساهمة في حملة مناصرة لدعم بقاء فضاء التنوع البيئي والثقافي ضمن مجال المجتمع المدني ومفتوح لمختلف الانشطة.
كما أكد أن سبب اختصار المهرجان على ثلاث ليالي فقط هو نقص التمويل وعدم القدرة على حشد الموارد الكافية لتمويل خمس ليالي كما هي العادة.

وقد شهدت السهرة الأولى فتح صندوق تبرع للمهرجان اضافة الى الكشف عن الاستعداد لتوقيع عريضة مناصرة للمهرجان في السهرة الثانية.

في جانب العروض شهدت الليلة الأولى مشاركة فرقة النجوم للمدائح النبوية وهي إحدى الفرق التي نظمها ترانيم في الفترة الماضية هذا اضافة الى مشاركة عدد من المداحة والشدادة من خارج الفرقة وستستمر العروض خلال الليلة المقبلتين من المهرجان الذي سيشهد مشاركة قرابة المئة ممارس بين مداح وشداد وعازف طبل.

اللجنة الاعلامية للمهرجان
#ترانيم

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية