الإثنين, 30 مارس, 2020
الريادة

استقرار أسعار النفط وسط مخاوف حيال الطلب بسبب الفيروس

أسعار النفط

عرفت أسعار النفط استقرارا، الاثنين، حيث أبطلت المخاوف تراجع الطلب على الوقود جراء التداعيات الاقتصادية لتفشي الفيروس التاجي في الصين إثر التوقعات لخفض الإمدادات من كبار المنتجين بما سيفضي إلى شح معروض الخام.

وكان خام برنت عند 57.27 دولار للبرميل، عند حلول الساعة 05:41 بتوقيت غرينتش، منخفضا خمسة سنتات بعد صعوده 5.2 بالمائة الأسبوع الماضي، في أكبر زيادة أسبوعية منذ شهر شتنبر 2019.

وارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط ثمانية سنتات إلى 52.13 دولار للبرميل، بعد أن زاد 3.4 بالمائة الأسبوع الماضي.

وأعلنت اليابان، رابع أكبر مستهلك للنفط في العالم، انكماشا اقتصاديا بلغ 6.3 بالمائة للفترة من شهر أكتوبر إلى شهر دجنبر، وثمة توقعات لمزيد من الانكماش في ربع السنة بين شهري يناير ومارس بسبب المرض.

وحذرت سنغافورة، التي يعد اقتصادها المعتمد على التجارة مقياسا لأداء المنطقة، من ركود محتمل في الربع الحالي بسبب تفشي الفيروس.

أخبار ذات صلة

ماي و “بن سلمان” يؤكدان أهمية استقرار النفط

Bilal Aly