الريادة

القضاء الجزائري : يؤكد الحكم الصادر بحق شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة

سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة

أيدت محكمة الاستئناف العسكرية بالجزائر اليوم الاثنين الحكم الابتدائي الصادر بحق شقيق الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة بالسجن 15 عاما ، واثنين من المسؤولين الأمنيين السابقين بتهمة التآمر على الجيش والدولة.

وكانت النيابة العامة قد طالبت أثناء الجلسة بعقوبة تصل إلى 20 عاما، بيد أن القاضي ارتأى أن يثبت الحكم الأول الصادر بحق كلا من  الجنرال بشير طرطاق والجنرال محمد مدين المعروف باسم توفيق إضافة لشقيق بوتفليقة (62 عاما) الذي كان يُنظر إليه على أنه الحاكم الفعلي للجزائر في ظل صحة الرئيس المعتلة منذ إصابته بجلطة دماغية في أبريل – من عام 2013.

كما حكمت ذات المحكمة على الويزة حنون رئيسة حزب العمال اليساري التوجه والتي كان حُكم عليها بالسجن 15 عاماً في الحكم الابتدائي، فقد خففت عنها العقوبة لتصل إلى ثلاثة أعوام، بحسب المحامي بوجمعة غشير وكيل المتهمة الرابعة في هذه القضية والذي أكد لوكالة الأنباء الفرنسية بأنها “ستخرج”.

وأضاف غشير للوكالة: “حُكم على سعيد بوتفليقة والجنرال طرطاق والجنرال محمد مدين بالسجن 15 عاماً، تم تأكيدا للحكم الأول”.

وقد جرت محاكمة المتهمين في جلسة مغلقة دون حضور الصحافة وتحت حراسة أمنية مشددة.

وكان المتهمون الأربعة قد أُلقي القبض عليهم في مايو 2019 على خلفية قضية تتعلّق باجتماع حضره سعيد بوتفليقة، ومدين وطرطاق وحنون في 27 مارس 2019، لوضع خطة “لعزل رئيس الأركان” الراحل الفريق أحمد قايد صالح غداة مطالبته علناً باستقالة رئيس الجمهورية للخروج من الأزمة التي بدأت مع حركة الاحتجاج في 22 فبراير.

أخبار ذات صلة

الجزائر:المحكمة العسكرية تقضي بالسجن 15 سنة لسعيد بوتفليقة وبعض المسؤولين (وكالة رسمية)

Bilal Aly

القضاء الجزائري: يفرج عن 76 من نشطاء الحراك الشعبي

Bilal Aly