الخميس, 1 أكتوبر, 2020
الريادة

السلطات الإسرائيلية: ترفع من مستوى التأهب في الضفة الغربية

رفعت السلطات الإسرائيلية مستوى التأهب في الضفة الغربية ابتداء من اليوم الأحد، بعد تسريبات لبعض بنود “صفقة القرن”.

ويأتي ذلك وسط مخاوف من اندلاع مواجهات واحتجاجات، أو حتى هجمات مسلحة، على خلفية النوايا الأمريكية لنشر تفاصيل “صفقة القرن” في البيت الأبيض خلال الأيام القادمة.

في غضون ذلك، ألغى رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ندوة مخصصة لضباط الجيش برتبة عميد، بسبب التوتر المرتقب، واكتفى بجولة ميدانية وصل خلالها للاطلاع عن كثب على الأنشطة التي تقوم بها قوات الأمن.

ونشرت هيئة البث الإسرائيلية مساء أمس السبت، النقاط الرئيسة التي قيل إنها تعود إلى صفقة القرن.

وقالت الهيئة إن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحتوي على بنود رئيسة منها:

1 – ضم 30% من أراضي الضفة الغربية لإسرائيل.

2 – ضم المستوطنات الكبرى بالضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.

3 – إخلاء المستوطنات “غير القانونية” بالضفة الغربية.

4 – تبادل أراض بين الطرفين، الإسرائيلي والفلسطيني، بدلا من تلك التي ضمتها بالضفة.

5- إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح على مساحة 70% من أراضي الضفة الغربية.

6 – حرية العمل العسكري الإسرائيلي في مناطق الدولة الفلسطينية.

7 – إبقاء المناطق المقدسة بالقدس تحت السيادة الإسرائيلية.

8 – نقل بعض الأحياء الفلسطينية بالقدس للسيادة الفلسطينية.

9 – الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل.

10 – نزع سلاح قطاع غزة.

المصدر: وسائل إعلام إسرائيلية