الثلاثاء, 30 نوفمبر, 2021
الريادة

فوائد الفول السوداني وأثره على الإنسان

فول سوداني

يعتقد الكثير من الناس أن الفول السوداني ليس من المكسرات ويختلف عنها، فهو من البقوليات. لكن له خصائص المكسرات نفسها وهو مكمل غذائي ممتاز مع العديد من الفوائد الصحية. ما هي التأثيرات الفريدة للفول السوداني، ولماذا يجب تضمينه في نظامك الغذائي، سوف تعرف كل هذا في هذه المقالة.

نبتة لا تنمو في البرية

بغض النظر عن تسميتها بالفول السوداني. يزرع الفول السوداني في المقام الأول في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية. يُعتقد أن الفول السوداني نشأ في بيرو، حيث تم اكتشافه لأول مرة. حاليًا، تتم زراعة معظم الفول السوداني في الصين (37%) وأفريقيا (25%) والهند (2%).

القيمة الغذائية للفول السوداني

30 غرام من الفول السوداني تحتوي على:

قيمة الطاقة773.4 كيلوجول
سعرات حرارية184.84 سعرة حرارية
بروتين7.74 غرام
الكربوهيدرات5.454 غرام
الدهون14.67 غرام
السليلوز2.265 غرام
ماء1.971 غرام
كالسيوم20.85 مغم

فوائد الفول السودائي وأثره على الإنسان

1. يقلل من مستوى الكوليسترول الضار

يحتوي الفول السوداني على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، مثل حمض الزبد، الذي يحمي أجسامنا من أمراض القلب التاجية والنوبات القلبية. أيضًا الفول السوداني يخفض نسبة الكوليسترول الضار LDL ويزيد من نسبة الكوليسترول الجيد HDL.

2. يدعم نمو الجسم وتطوره السليم

بفضل النسبة العالية من البروتين والأحماض الأمينية الموجودة في الفول السوداني، فإنه يدعم نمو وتطور الجسم. 

3. يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المعدة

الفول السوداني غني بمضادات الأكسدة من مادة البوليفينول. يحد حمض P-coumaric من إنتاج النترات المسببة للسرطان وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

4. يحسن الذاكرة

يساعد النياسين، المعروف أيضًا باسم فيتامين ب 3، الموجود في الفول السوداني، على تحسين نشاط المخ وتحسين الذاكرة.

5. يحمي البشرة

يحتوي الفول السوداني على فيتامين E الذي يساعد في الحفاظ على سلامة خلايا الغشاء المخاطي والجلد. وبالتالي، فإن الفول السوداني يحمي الجلد من أضرار الجذور الحرة.

6. يساعد على محاربة آلام القلب والفيروسات وأمراض الجهاز العصبي

الريسفيراترول، أحد مضادات الأكسدة الطبيعية من مادة البوليفينول الموجودة في الفول السوداني، يحمي الجسم من أمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز العصبي والفيروسات والالتهابات. الريسفيراترول مادة مثيرة للجدل، وقد ثبت أن آثارها مفيدة في بعض الدراسات.

7. يحتوي على مركب من فيتامينات ب وكمية كبيرة من المعادن

يحتوي الفول السوداني على مجموعة متنوعة من فيتامينات ب (النياسين والريبوفلافين والثيامين والفيتامينات B6 و B9 وحمض البانتوثينيك) والمعادن (البوتاسيوم والمغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والمنغنيز والحديد والسيلينيوم والزنك) التي تلعب دورًا مهمًا دور في جسم الشخص.

8. يحمي من تكون حصوات المرارة عند النساء

حصة واحدة من الفول السوداني (30 جم) أو ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السوداني كل أسبوع تقلل من خطر الإصابة بأمراض المرارة (استئصال المرارة) وحصى المرارة بنسبة 25%. الدراسة التي أثبتت ذلك أجريت في الفترة من 1980 إلى 2000 وشاركت فيها أكثر من 80 ألف امرأة.

9. يؤثر إيجابيا على علاج الاكتئاب

بالإضافة إلى مظاهر الأعراض الخارجية، فإن الاكتئاب يثير أيضًا أعراضًا داخلية، على سبيل المثال، انخفاض في مستويات السيروتونين. يحتوي الفول السوداني على مادة التربتوفان التي تساعد على إفراز مادة السيروتونين وزيادة مستويات السيروتونين وحمايتك من الاكتئاب.

10. يقي من سرطان القولون

الاستهلاك الصحيح للفول السوداني (حوالي ملعقتين كبيرتين من زبدة الفول السوداني مرتين في الأسبوع) يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون لدى النساء بنسبة 58%. كما تم إجراء دراسات على الرجال الذين انخفض خطر إصابتهم بهذا المرض بنسبة 27%.

11. أثناء الحمل، يقلل من مخاطر تلف الأنبوب العصبي عند الأطفال

يمكن أن تقلل الكميات الكبيرة من حمض الفوليك في الفول السوداني من خطر إنجاب أطفال مصابين بتلف الأنبوب العصبي بنسبة 70%. يكفي أن تستهلك الفتيات الصغيرات حوالي 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يومياً قبل وأثناء الحمل.

12. يدعم فقدان الوزن

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الفول السوداني باستمرار حافظوا على وزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم بشكل أفضل. بالإضافة إلى ذلك، فإن الفول السوداني يقلل من خطر الإصابة بالسمنة. أظهرت دراسة حلت فيها الفول السوداني محل مصادر الدهون الأخرى انخفاضًا بمقدار 3 كغم في وزن الجسم بعد 6 أشهر. الفول السوداني أيضا يقلل من الجوع.

طبف فول سوداني

الحساسية والآثار السلبية للفول السوداني

يعتبر الفول السوداني من أهم المواد المسببة للحساسية، وفي بعض الحالات يمكن أن تكون ردود الفعل التحسسية مهددة للحياة. يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية أن يتخلصوا تمامًا من استخدام الفول السوداني وكذلك المنتجات التي تحتوي عليه (مثل زبدة الفول السوداني). يمكن أن يكون حل هذه المشكلة هو استخدامها في الطفولة (من 4 أشهر).

وفقًا لدراسة أجريت عام 2016، كان الأطفال الذين تناولوا الفول السوداني بين 4 و6 أشهر من العمر أقل عرضة للإصابة بالحساسية بنسبة 70%.

لكن استخدام الفول السوداني من قبل الأطفال الذين يعاني آباؤهم من هذه الحساسية أمر مختلف تمامًا. في هذه الحالة، من الضروري استشارة الطبيب.

يحتوي الفول السوداني على ما يسمى بمضادات التغذية. أحدها هو حمض الفيتيك، والذي يشكل 0.2%-4.5% في الفول السوداني ويوجد في البقوليات والأعشاب والمكسرات والبذور الأخرى. يتداخل حمض الفيتيك مع امتصاص المعادن في الجهاز الهضمي، لذا فإن زيادة استهلاك الفول السوداني يمكن أن يسبب نقص الحديد والزنك.

زبدة الفول السوداني مكررة وخالية من مسببات الحساسية. أشارت الدراسات إلى أن معظم الذين يعانون من الحساسية يمكنهم استخدام زبدة الفول السوداني. لا ينطبق هذا البيان على الزيوت المعصورة على البارد والتي قد تكون غير آمنة.

استخدام الفول السوداني

الفول السوداني متعدد الاستخدامات حقًا. يمكن أن يكون بمثابة وجبة خفيفة سريعة وبديل للوجبات السريعة غير الصحية. بمجرد التعرف على الآثار الإيجابية للفول السوداني، يمكنك بسهولة تحويلها إلى جزء كامل من نظامك الغذائي.

نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من البروتين، تتم معالجة الفول السوداني في أشكال مختلفة – زبدة الفول السوداني أو دقيق الفول السوداني أو الزبدة. في حين أن زبدة الفول السوداني لا تحتاج إلى أن تقدم لأي شخص ، فإن الدقيق يستحق بضع كلمات.

كما يتم استخدامه لصنع ألواح الحبوب ومختلف المخبوزات والحلويات. تستخدم زبدة الفول السوداني في تحضير الأطباق المختلفة.

الفول السوداني الخام هو إضافة شائعة جدًا، خاصة في المطبخ الآسيوي، حيث يتم استخدامه في الحساء والصلصات والسلطات.

كما يمكن استخدام الفول السوداني المبشور في المنزل لتكملة الحلويات أو لتحضير شيء لذيذ على الإفطار. هذا بالتأكيد سوف يملأك حتى وقت الغداء.

الفول السوداني هي مصدر ممتاز من البروتين، وبعض الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى استخدامه كمصدر للدهون الصحية في النظام الغذائي ، فهو يقلل من مخاطر الإصابة بحصوات المرارة وأمراض القلب وسرطان القولون. مثل أي شيء آخر، يجب أن تستهلك الفول السوداني باعتدال. جدد إمدادك بالفول السوداني ولاحظ آثاره المفيدة على بشرتك.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية