الأربعاء, 20 أكتوبر, 2021
الريادة

«أكسيس» تقدم حلولاً مبتكرة لمدن أكثر ذكاءً واستدامة في «إكسبو 2020 دبي»

تشارك شركة «أكسيس» لتكنولوجيا المعلومات كشريك رسمي لجناح السويد بمعرض «إكسبو 2020 – دبي» في الجناح المخصص للاستدامة من أجل مستقبل أفضل في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022
تستعد شركة «أكسيس» الرائدة عالمياً في مجال تقنيات الأمن والمراقبة بالفيديو لحضور معرض «إكسبو 2020» بدبي، وعلى مدار 6 أشهر، سوف تعقد «أكسيس» 6 فاعليات تسلط الضوء على: المدن الذكية – تكنولوجيا يمكن الاعتماد عليها في عالم متغير، الذكاء الاصطناعي من أجل مستقبل أكثر ذكاءً وأماناً، تقنيات لمستقبل مستدام، تأمين شبكات الجيل الخامس، قوة الشراكة، الجودة والأمن السيبراني كأحد أهم عناصر آليات المراقبة الفعالة.
ومع زيادة الطلب على خلق مدن أكثر ذكاءً وأماناً في الشرق الأوسط، تعمل الحكومات المحلية على زيادة اعتماد حلول الأمان والمراقبة بالفيديو القائمة على بروتوكول الإنترنت. وتلعب «أكسيس» دوراً مهماً في تطوير أجندات المدن الذكية في جميع أنحاء المنطقة في الوقت الحالي بفضل مجموعتها الواسعة من المنتجات والخدمات المبتكرة وتعاونها المثمر مع الهيئات الحكومية. كما تتيح المنصة المفتوحة للشركة أيضاً إمكانية التكامل بين العديد من التقنيات المختلفة وأجهزة إنترنت الأشياء على منصة واحدة بكل سهولة ويسر، وهو الشيء الذي يساهم بدوره في حل أحد التحديات الرئيسية التي تواجه مشاريع المدن الذكية.
ونظراً لأن الشركة قد تم تأسيسها بالسويد، فستكون «أكسيس» شريكاً رسمياً لجناح السويد المقام بالجزء المخصص للاستدامة من أجل مستقبل أفضل.
ويقيم الجناح السويدي فعالياته هذا العام تحت عنوان «الإبداع المشترك من أجل الابتكار»، وامتداداً لهذه الرؤية سوف تقدم شركة «أكسيس» حلولاً إبداعية من أجل مدن أكثر ذكاءً وابتكاراً، حيث تتيح حلول «أكسيس» للجهات المختصة الجمع بين التكنولوجيا والبيانات من أجل إدارة الحياة الحضرية بشكل أكثر فاعلية، بالإضافة لمساعدة الجهات المختصة على حفظ الأمن والأمان داخل تلك المدن بالتزامن مع تحقيق أهداف الاستدامة المرجوة.
وقال بيتر ليندستروم، نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات في شركة «أكسيس»: «كان تأجيل معرض إكسبو 2020 في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد هو القرار الأكثر صواباً على الإطلاق، ولكن هذا التأجيل لن يجعلنا نتراخى عن تمثيل السويد كدولة رائدة في مجال الابتكارات التكنولوجية التي تهدف لجعل العالم مكاناً أكثر أماناً وذكاءً.
ولن تشارك «أكسيس» في المعرض من خلال عرض لحلولها المبتكرة التي تهدف لتحسين الأمان فقط، بل ستكون مسؤولة أيضاً عن الأمان بالجناح السويدي عن طريق استخدام تقنيات المراقبة بالفيديو والتحكم في الوصول والاتصال الداخلي.
من جانبه، قال إتيان فان دير فارت، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لشركة «أكسيس»: تقود الحكومات في الشرق الأوسط بشكل استباقي أجندة التقدم التكنولوجي من أجل توفير خدمات وتجارب أفضل للمواطنين والمقيمين، والتعافي السريع للمنطقة من تبعات الإغلاق الناتج عن تفشي جائحة فيروس كورونا هو خير دليل على ذلك. يمكننا القول إن التكنولوجيا الحديثة قد لعبت دوراً لا يقل أهمية عنا فيما يخص الحد من حالة عدم الاستقرار الناجمة عن الوباء، كما ساعدت الحكومات والشركات على إدارة وتنظيم وتقييم المساهمة في السلامة العامة وضمان استمرارية الأعمال.
ويعد معرض «إكسبو 2020» هذا العام، مع تسليطه الضوء على الاستدامة والتنقل، فرصة ذهبية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لعرض كل ما هو جديد ومبتكر. وبالنيابة عن شركة «أكسيس»، أود أن أقول إنه يسعدنا ويشرفنا أن نكون قادرين على المساهمة في حدث بمثل هذا الحجم وأن نُظهر للعالم أجمع كيف توفر «أكسيس» للحكومات في المنطقة وفي جميع أنحاء العالم حلولًا مبتكرة تساعد على بناء مدن أكثر استدامة وذكاء.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية