الإثنين, 18 يناير, 2021
الريادة

توقيع اتفاقية بين هيئات عمومية لتمكين 100 ألف أسرة من الولوج إلى نظام التأمين الصحي

وقعت وزارة الصحة والصندوق الوطني للتأمين الصحي مع المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء(تآزر) اليوم الأربعاء بمقر وزارة الصحة في نواكشوط على اتفاقية شراكة يتم في إطارها دمج 100 ألف أسرة من الأسر الفقيرة في إطار نظام التأمين الصحي الشامل الذي يشرف عليه الصندوق الوطني للتأمين الصحي.

وستمكن هذه الاتفاقية ما يناهز 620 ألف مواطن من الولوج إلى الخدمات الصحية بطريقة مجانية.

وأكد وزير الصحة، محمد نذير ولد حامد، في كلمة بالمناسبة، أن نظام التأمين الصحي الذي بدأ سنة 2005، استهدف في البداية موظفي الدولة وكل الفئات التي تتقاضى رواتب من الخزينة العامة، ثم توسع بعد ذلك ليشمل القطاع شبه العام والقطاع الخاص المصنف، مشيراإلى أن عدد المستفيدين من التأمين الصحي يصل اليوم إلى أكثر من 500 ألف شخص.

وأشار إلى أن العمل جار على أن يشمل التأمين الصحي جميع فئات المجتمع، مضيفاأن طبقات المجتمع الهشة ستحظى بالأولوية في هذا الإطار.

و بدوره أكد المندوب العام تآزر، محمد محمود ولد بو عسرية، أن هذه الاتفاقية ستمكن 100 ألف أسرة محتاجة من الولوج إلى نظام التأمين الصحي الشامل.

ووقع الاتفاقية الأمينة العامة لوزارة الصحة والأمين العام لتآزر والمدير العام للصندوق الوطني للتضامن الصحي.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية