الإثنين, 18 يناير, 2021
الريادة

موريتانيين في القائمة القصيرة لبرنامج زمالة الجزيرة ـ أسماء

أعلن معهد الجزيرة للإعلام عن القائمة القصيرة لبرنامج زمالة الجزيرة 2021 في نسخته الخاصة، والتي جاءت بعد فرز طلبات المتقدمين وفق معايير التقييم الخاصة ببرنامج زمالة الجزيرة. وضمت القائمة القصيرة 25 طلبًا حصلت على التقييمات الأعلى من بين 200 طلب تم تقديمها للمشاركة في النسخة الرابعة من البرنامج.

فيما ستُعلن النتائج النهائية للمقبولين بزمالة الجزيرة 2021 في منتصف يناير الجاري، وذلك بعد انعقاد لجنة اختيار القائمة القصيرة والمكونة من مديري القطاعات وممثلين لهم من شبكة الجزيرة الإعلامية لتقييم طلبات القائمة القصيرة واختيار الطلبات الفائزة. والمرشحون هم: رولا أكرم عليان، تغريد السميري، سارة حسام أبو الرب، هيثم زكريا الشريف، وأكرم النتشة من فلسطين. عبد الحكيم محمد هلال، فاروق ثابت سعيد من اليمن. عمار عز، ونور محمد العجيلي من سوريا. محمد الراجل، ومحمد المختار الشيخ من موريتانيا. المحجوب داسع، سناء القويطي، وعبد الرحيم بلشقار بنعلي من المغرب. بيسان غالب جابر، إسراء عمر السنجلاوي ومي ملكاوي من الأردن، أحمد الجدي من مصر، أمل السعيدي من عُمان، أيمن هاشم من السودان، جمال ياحي من الجزائر، محمد النجم من ليبيا، محمد معاذ من لبنان، مريم هاني من تونس، ملوال دينق تونق من جنوب السودان.

ويستهدف البرنامج الصحفيين المهتمين بإنجاز أبحاث أكاديمية تتعلق بمجال من مجالات العمل الإعلامي أو ما يشهده من تطور، وبسبب الظروف الصحية الراهنة المرتبطة بانتشار جائحة فيروس كورونا، أنجز المشاركون في هذه النسخة من البرنامج أبحاثهم عن بُعد. وسيتلقى المشاركون تدريبات متعددة تتعلق بمنهجيات البحث العلمي، وقضايا الإعلام المعاصرة، تحت إشراف إدارة المبادرات الإعلامية في معهد الجزيرة للإعلام، وعدد من الزملاء الصحفيين والباحثين من شبكة الجزيرة الإعلامية. ويركّز البرنامج على ثلاثة مجالات رئيسة، أولها الصحافة الرقمية وتقاطع الصحافة مع التقنيات الرقمية الجديدة، وهو مجال تُعطى له الأولوية من قبل لجنة الاختيار الخاصة بالبرنامج.

ويركز المجال الثاني على التحديات التي تواجه المؤسسات الإعلامية، خصوصًا ما تعلق بإستراتيجيات التحول الرقمي وآليات التكيف مع الظروف المتغيرة التي تطرأ على غرف الأخبار. فيما يتخصص المجال الثالث بالمواضيع البحثية المتعلقة بدور الصحافة في تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية