الخميس, 3 ديسمبر, 2020
الريادة

تخوف يخيم على الموريتانيين بسبب مرض مرعب أسقط عشرات الصيادين السينغاليين

الريادة…كشفت السلطات السينغالية عن انتشار مرض جلدي مرعب تسلل داخل صفوف الصيادين السينغاليين

وقد تم اكتشاف هذا المرض الغامض بعد رجوع الصيايدن من رحلات صيد قرب العاصمة دكار

وأوردت وسائل إعلام سينغالية أن أعداد المصابين تجاوز 300 شخص مضيفة أنها وضعتهم في الحجر الصحي

وقد انتشرت على منصات التواصل الإجتماعي صور مرعبة من المصابين بالمرض أدت لتسلل الخوف والرعب داخل قلوب الموريتانيين نتيجة احتكاك سكان البلدين في المجالات التجارية داخل البلدين

حيث طالب بعض المواطنين الموريتانيين بتوخي الحذر والحيطة من عبور هذا المرض الغامض الى البلا د

ويعاني المرضى من طفح جلدي على شكل قشور، ويعد حي تياروي سير مير بضواحي العاصمة دكار من أكثر المناطق المتضررة من هذا المرض.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية