الأربعاء, 21 أكتوبر, 2020
الريادة

ازويرات ..اجتماع ساخن حول مادة “اسيانير” ووزارة البيئة تنفي وجود الترخيص

وزيرة البيئة

شهدت مدينة ازويرات اجتماعا تشاوريا على خلفية الرخصة المثيرة لاستعمال مادة “اسيانير” التي تعالج الذهب
وقد أثارت هذه الرخصة المزيد من اللغط ونقاط الاستفهام على خطورتها بالنسبة لسكان ولاية تيرس زمور
وقد اتحد منتخبوا وأطر الولاية على خطورة هذه المادة من الناحية البيئية
بدوره أوضح مدير المشاريع بشركة معادن موريتانيا، السيد أعل ولد ببوط ،أن مجموعة من الشرائك حصلت على الترخيص بالعمل في ولاية تيرس زمور لاستغلال الذهب، مشيرا إلى أن هذه الموافقة مرتبطة باعتماد دراسة الجدوائية البيئية لكل شركة حيث لا يمكن لأي واحدة منها أن تمارس نشاطها قبل الموافقة على هذه الدراسة.

وبدوره أوضح مدير الرقابة البيئية بوزارة البيئة، السيد الشيخ التراد ولد سعدبوه، أن استغلال معدن الذهب على مستوى موريتانيا يوفر ما يزيد على 40000 فرصة عمل، مشيرا إلى أنه وبالرغم من إيجابيته إلا أن له بعض المخلفات البيئية خصوصا بفعل عدم الوعي لدى الجميع بطريقة استعمال المواد التي تدخل في معالجته.
نافيا وجود أي ترخيص لأي شركة أخرى في البلاد
وقد سبق لرئيس البرلمان الشيخ ولد بايه أن غرد مرارا حول خطورة هذه المادة داعيا الدولة وسكان الولاية إلى رفضها