الأحد, 25 أكتوبر, 2020
الريادة

جميل منصور..هناك أمران ينبغي التفريق بينهما

جميل منصور

الريادة / هناك أمران ينبغي التفريق بينهما، أما الأول فهو أن الولاءات العصبية القائمة على القبيلة أو الجهة أو الفئة أو العرق انتصارا لها وعدوانا على غيرها، هي ولاءات مذمومة في منطق الدين والوطن، وأن التعصب لها حيف على ما يقابلها من جنسها، وهنا لا وجه للتفريق بين الدعاية القبلية وغيرها من الدعايات العصبية، ولا منطق في تبرير هذه دون تلك.
وأما الثاني فهو موضوع المظالم التي تعرضت لها فئات اجتماعية من منظومات الاستعلاء العصبي في الماضي وفي الحاضر، أو عانت منها مكونات عرقية ظلمتها السياسات والممارسات العنصرية التي مورست في حقها وباسم الدولة أحيانا، فطرح هذه المظالم والدفاع عن أهلها والدعوة إلى العدل والإنصاف والمساواة وما يقتضيه ذلك من جبر وتمييز إيجابي في الطريق إلى المواطنة الحقة، مطلوب وفيه فليتنافس المتنافسون مع ما يقتضيه الحال من توازن واعتدال وحرص على ألفة المجتمع وتماسكه.