الريادة

رشيد مصطفى “حي يرزق” ، ومطالب بمضاعفة الجهد الحكومي

رشيد مصطفى

الريادة ـ دعت أسرة رجل الأعمال المختفي منذ 2010 رشيد مصطفى واللجنة الشبابية لمتابعة لقضيته حكومة موريتانيا لبذل جهود أكبر لأجل تسوية ملفه وإعادته لأهله.
وقالت اللجنة في بيان مشترك مع الأسرة إن معلومات متواترة ومن أكثر من جهة بما فيها الجهات الرسمية الموريتانية تؤكد  أن  “رشيد مصطفى” حي يرزق ولله الحمد”.

ولفت البيان إلى أن “أنشطة اللجنة التي دأبت عليها في كل ذكرى ستقتصر هذه السنة بسبب ظروف جائحة كورنا العالمية على تقسيم بعض الصدقات على الفقراء والمساكين بشكل يواكب إجراءات وتعليمات وزارة الصحة الموريتانية”.

وشددت اللجنة في بيانها على أنها “ستظل تسعى بكل جهد إلى إحقاق الحق وستوصل قضيتها إلى كافة الجهات حتى يعود رشيد مصطفى إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن”.