الريادة

تجمع دكاترة يطالب بإنصاف من تجاوزرا سن دخول الوظيفة العمومية

الريادة / انتقد «تجمع دكاترة العلوم الشرعية المُعطَّلين» ما وصفه «التمديد المتواصل لسن تقاعد أساتذة التعليم العالي.

وأشار التجمع في بيان صادر عنه اليوم الخميس، «وجود مئات الأكاديميين المعطلين عن العمل دون اكتتابات كافية».

واعتبر التجمع، أن مصادقة الحكومة في اجتماعها أمس الأربعاء على تمديد سن تقاعد أساتذة التعليم العالي إلى ثمانية وستين سنة «سابقة غير مألوفة». 

وطالب البيان الرئيس محمد ولد الغزواني «بلفتة كريمة يتيح للأجيال الشابة فيها الفرصة التي وعدهم بها في برنامج تعهداتي، من خلال تمكين الشباب ودمجهم في الأماكن التي يستحقونها».

 ودعا التجمع إلى «تسريع وتيرة الاكتتاب الذي ستقوم به جامعة العلوم الإسلامية بلعيون، (التي لم تكتتب بعد اكتتاب التأسيس) والمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية الذي لم يكتتب منذ سنة 2007؛ لأن كل مؤسسة من هاتين المؤسستين بحاجة لعشرات الأكاديميين للقيام بمهمتها العلمية والبحثية».

وطالب التجمع: «بإنصاف إخواننا الذين تجاوزوا سن دخول الوظيفة العمومية بسبب تقاعس الاكتتابات، فنرجو سن قانون يمدد سن دخول الوظيفة العمومية (يخص أساتذة التعليم العالي) إلى 50 سنة، ويتيح لمن تجاوزوا سن الاكتتاب عقودا مفتوحة عن طريق مسابقة تخص هذه الفئة دون غيرهم».  وفق البيان.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لتحسين خدمتنا. لمزيد من المعلومات طالع "سياسة الخصوصية" أوافق التفاصيل

سياسة الخصوصية