الإمارات تحتج رسمياً وتتهم قطر بالاحتيال وتزوير جنسيات لاعبين

أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

تقدمت الإمارات باحتجاج رسمي لدى الاتحاد الأسيوي لكرة القدم على أهلية لاعبَين قطريين خلال مشاركتهما في كأس آسيا 2019 التي تختتم بمباراة نهائية بين اليابان وقطر في ابوظبي.

وذكر متحدث باسم الاتحاد القاري لوكالة فرانس برس الخميس 31 كانون الثاني/يناير 2019 “تلقى الاتحاد الاسيوي اعتراضا من الإمارات العربية المتحدة في ما يخص أهلية لاعبين قطريين (اثنين). وسيتم مراجعة هذا الأمر مع لوائح الاتحاد الاسيوي”.

وتعترض الإمارات على أهلية المهاجم المعز علي (22 عاما)، المولود في السودان ومتصدر ترتيب هدافي البطولة (8) والمدافع بسام الراوي (21 عاما) المولود في العراق، بحسب تقارير إعلامية. وبحسب قانون الانضباط والاخلاقيات في الاتحاد الاسيوي فان عقوبة اشراك اي لاعب غير مؤهل هو تخسير المباراة وفرض غرامة.

وعن العقوبات المحتملة بحال ثبوت عدم أهلية اللاعبين، أشار الاتحاد الاسيوي الى أن “أي أمر آخر سيكون بمثابة التكهنات وهذا كل ما سنعلق عليه في هذه المرحلة”. وأشارت صحيفة “الاتحاد” الاماراتية ان “اتحاد الكرة أعد ملفاً يتضمن مستندات ثبوتية رسمية، تثبت التزوير القطري في تجنيس لاعبين على الأقل وتحديداً العراقي بسام الراوي والسوداني المعز علي، وهو ما يشكك في نزاهة الاتحاد القطري الذي اعتمد تجنيس عدد هائل من اللاعبين خلال السنوات الماضية، لاسيما اللاعبين الأقل من 23 عاماً، للتحايل على المادة 7 من قانون الفيفا المرتبط بالتجنيس”.

وفي مؤتمر صحافي عشية المباراة ضد اليابان، رفض المدرب الاسباني فيليكس سانشيز التعليق على هذا الموضوع قائلا “نركز فقط على النهائي ولن نتلهى بأمور بعيدة عنه”. وتخوض قطر البطولة في ظل أزمة دبلوماسية خليجية، إذ تتهمها السعودية والإمارات والبحرين بدعم تنظيمات ارهابية وهو أمر تنفيه الإمارة الصغيرة الغنية بالغاز التي بلغت النهائي للمرة الاولى في تاريخها.

0