مسؤول صيني: لن نقلص استثماراتنا في الدين الأمريكي كثيرا

طمأن مسؤول صيني رفيع الأسواق العالمية، قائلا إن بكين لن تقلص استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية، وذلك رغم الحرب التجارية المستمرة بين الصين والولايات المتحدة.

وقال نائب رئيس لجنة مراقبة الأوراق المالية الصيني فان تشينغ هاى خلال مشاركته في منتدى “دافوس” الاقتصادي: “الصين تتمتع بمستويات مرتفعة نسبيا من معدلات الادخار، وتعمل على الاستثمار في الأسواق الأجنبية، بما في ذلك السندات الأمريكية، التي لا تزال الخيار الأمثل، وباعتبارنا أكبر مالكي هذه السندات، لا أعتقد أن نقوم بتقليص استثماراتنا في الديون الأمريكية بنحو كبير”.

وأضاف أن التوترات التجارية الحالية مع واشنطن لن توثر على استثمارات الصين في سندات الخزانة الأمريكية.

ووفقا لوزارة الخزانة الأمريكية فإن الصين رغم الحرب التجارية لا تزال تحتل الصدارة بالاستثمار في الدين العام الأمريكي، وبلغت استثماراتها في أكتوبر الماضي 1.138 تريليون دولار، بعدما كانت في سبتمبر عند 1.151 تريليون.

وتشير بيانات الوزارة الأمريكية إلى أن بكين قلصت استثماراتها في هذه السندات خلال الأشهر العشرة الأولى من 2018 بنحو 30 مليار دولار.

ويصف خبراء اقتصاديون سندات الخزانة الأمريكية، التي تمتلكها الصين بـ”القنبلة النووية”، ويرون أن “تأثيرها على الأسواق المالية في العالم سيكون مدويا في حال قررت بكين استخدامها في الحرب التجارية مع واشنطن”.

0