الأربعاء, 19 فبراير, 2020
الريادة

خطأ آخر دقيقة يحبط مانشستر سيتي

سجل كريستال بالاس هدفا في اللحظات الأخيرة، بعدما وضع فرناندينيو الكرة بطريق الخطأ في مرماه، ليتعادل 2-2 مع مانشستر سيتي صاحب الأرض في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، السبت.

وبدا أن مانشستر سيتي سيحقق الفوز بعد هدفين متتاليين من سيرخيو أغويرو قرب النهاية، لكنه بات يتأخر بفارق 13 نقطة عن ليفربول المتصدر، الذي يستضيف مانشستر يونايتد، الأحد، علما بأن “الريدز” خاضوا مباراة أقل.

ويعني فوز ليفربول على مانشستر يونايتد، وتحقيقه النتيجة ذاتها في مباراته المؤجلة أمام وستهام أن يتسع الفارق بينه وبين مطارده مانشستر سيتي إلى 19 نقطة كاملة، وهو فارق لا يبدو من السهل تعويضه.

وتقدم كريستال بالاس، الذي فاز على “ملعب الاتحاد” الموسم الماضي، بهدف سجله المنضم حديثا جينك طوسون في الدقيقة 39، بعدما قابل المهاجم التركي تمريرة بالرأس من غاري كاهيل داخل المنطقة.

وسيطر سيتي على المباراة، لكنه انتظر حتى الدقيقة 82 حتى يدرك التعادل بواسطة أغويرو بعد تمريرة من البديل غابرييل جيسوس.

وجعل المهاجم الأرجنتيني النتيجة 2-1 بضربة رأس صعبة بعد كرة عرضية من الظهير الأيسر بنجامين ميندي ليبدو أن مانشستر سيتي قد حسم النقاط الثلاث.

لكن كريستال بالاس انتزع التعادل عندما توغل ويلفريد زاها من ناحية اليسار وأرسل كرة عرضية، رغم وجود رقابة من جون ستونز، حولها فرناندينيو بطريق الخطأ في مرمى الحارس إيدرسون.

أخبار ذات صلة

رونالدو يلقن ابنه درسا

Ethmane Aly

“الرابطة” تحدد عقوبة ليفربول

Ethmane Aly

الهلال السعودي يتجاوز عقبة السد

Ethmane Aly