الإثنين, 24 فبراير, 2020
الريادة

مولود جاويش أغلو:لا نريد هؤلاء (الإماراتيين والمصريين) في اجتماعاتنا على الإطلاق

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده طلبت من المسؤولين الروس عدم مشاركة مسؤولين من الإمارات ومصر في المحادثات التي جرت في العاصمة الروسية، موسكو، حول ملف الأزمة في ليبيا.

وأوضح أوغلو في تصريح صحفي : “قلنا للروس إننا لا نريد هؤلاء (الإماراتيين والمصريين) في اجتماعاتنا على الإطلاق، لأنهم يمكن أن يخربوا الاتفاق”.

وأضاف: “الإمارات لديها موقف عدواني أكثر بشأن تصعيد الأزمة، وكذلك يجب عدم تجاهل فرنسا التي تدعم حفتر وتسعى لأداء دور في كل المسائل.. الإمارات ومصر وفرنسا هي البلدان التي تعمل على تخريب العملية عبر مواقفها تجاه إطلاق حفتر للهجوم والتطورات التي أعقبت ذلك”.

وأضاف: “رأينا ذلك في الشرق الأوسط، وسوريا وبقية القضايا، وحتى في قمة برلين.. لا أحد يجاري فرنسا في تخريب أي مسار لا تشارك فيه”، معربا عن أمله في “عدم انهيار وقف إطلاق النار من قبل حفتر في المرحلة القادمة، فتركيا تسعى لإنهاء الاشتباكات”.

وحول مؤتمر برلين شدد الوزير التركي على “ضرورة دعوة قطر إلى المؤتمر في حال وجهت دعوة للإمارات، وإلى ضرورة استمرار وقف إطلاق النار لنجاح مؤتمر برلين”، لافتا على أن “هناك احتمال لتعطل وقف إطلاق النار لأن حفتر غادر موسكو دون توقيع الوثيقة.. يجب أن تتمخض قمة برلين عن نتيجة”.