الإثنين, 24 فبراير, 2020
الريادة

مهدي الادريسي يعزي في رحيل المستشار والدبلوماسي ولد الصادق

تعزية.
من منسق رابطة صه تنواجيو و اولاد الفحفاح. الشريف مهدي الادريسي. في رحيل المغفور له بإذن الله المستشار و الدبلوماسي عبدالودود الصادق. الذي انتقلت روحه الطاهرة الى الرفيق الاعلى مساء امس في نواكشوط. و بهذه المناسبة الاليمة اصالة عن نفسي و نيابة عن رابطة صه تنواجيو و اولاد الفحفاح . اعزي نفسي و اسرة المرحوم و اولاد ابيري بصفة خاصة و موريتانيا بصفة عامة. و لا نقل الا ما يرضي الله.
رحمة الله عليك اخى عبدالودود الصادق.
و أسكنك فسيح جناته
وإنا لله وإنا إليه راجعون .
اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .
اللـهـم اجزه عن الاحسان إحسانا وعن الإساءة عفواً وغفراناً.
اللـهـم إن كان محسناً فزد من حسناته , وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته .
اللـهـم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب .
اللـهـم اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته.
اللـهـم انزله منزلاً مباركا وانت خير المنزلين .
اللـهـم انزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .
اللـهـم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ,ولا تجعله حفرة من حفر النار .
اللـهـم افسح له في قبره مد بصره وافرش قبره من فراش الجنة .
اللـهـم املأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور.
اللـهـم إنه فى ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة الفبر وعذاب النار , وانت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك انت الغفور الرحيم.
12/1/2020.