الأربعاء, 22 يناير, 2020
الريادة

أمريكا تحقق أدنى معدل للبطالة منذ نصف قرن

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الجمعة، أن معدل البطالة في الولايات المتحدة سجل في نونبر الماضي أدنى مستوياته منذ خمسين عاما، ما يعكس زيادة القوة في سوق العمل رغم مخاوف الركود الاقتصادي التي سادت خلال الصيف المنصرم.

وأوضحت البيانات الصادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأمريكي أنه تمت إضافة 266 ألف وظيفة في نونبر الماضي

لينخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 5ر3 بالمائة.

وقال المكتب التابع لوزارة العمل الأمريكية إن الارتفاع الملحوظ في عدد الوظائف برز في قطاعات الرعاية الصحية والخدمات المهنية والتقنية والصناعية.

وأشاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالإحصائية في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) واصفا التقرير بأنه ‘عظيم’.

وشدد ترامب في وقت سابق على أن ارتفاع عدد الوظائف في عهده دليل على نجاح سياسات إدارته الاقتصادية حتى أن ذلك كان محورا أساسيا في خطاب حالة الاتحاد السنوي الأخير الذي ألقاه في فبراير الماضي أمام الكونغرس، معتبرا أن الزيادة في عدد الوظائف مؤشر على ‘طفرة اقتصادية غير مسبوقة’.

وبرزت مخاوف حدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة نتيجة تسجيل مؤشر (داو جونز) في غشت الماضي أسوأ معدل له خلال العام بحيث انخفض بنحو 800 نقطة بعدما ظهر مؤشر ركود رئيس في سوق السندات ما أدى إلى حالة من القلق في سوق الأسهم.