الإثنين, 16 ديسمبر, 2019
الريادة

ولد هميد “مُسْتاء” من عدم استقبال عزيز له في الهاتف

الريادة: قالت مصادر إعلامية إن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ظلّ يوم أمس الاثنين يرفض الرد على اتصالات سيدنا عالي ولد محمد خونه و النائب بيجل ولد هميد اللذين هما قادة الجناح الداعم له في لجنة تسيير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

و حسب المصادر فإن بيجل ولد هميد لم يخفِ على بعض المقربين منه استيائه من عدم رد ولد عبد العزيز على اتصالاته الهاتفية المتكررة.

و لم تكشف المصادر عن السبب وراء تحاشي ولد عبد العزيز للتواصل مع داعميه الرئيسيين في خلافه مع ولد الغزواني.

و حسب مصادر أخرى فإن ولد عبد العزيز يواجه ضغوطًا من الحاشية القريبة من أسرته للمصالحة مع ولد الغزواني، معتبرين أن “الخلاف” سيكون بالغ الإضرار بمصالحهم.
تقدمي