الإثنين, 9 ديسمبر, 2019
الريادة

موريتانيا : انقسامات حادة بين صفوف الأغلبية الحاكمة

الريادة / شهدت الساحة السياسية الموريتانية حراكا مكثفا للتفاعل مع نتائج اجتماع لجنة تسيير الحزب الحاكم ليلة البارحة مع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، حيث دعا بعض نواب الأغلبية في البرلمان إلى عقد اجتماع تشاوري لتدارس الموقف من بيان الحزب، قبل أن يتم الإعلان عن تعليقه إلى أجل غير مسمى.

وفي نفس السياق دعا ائتلاف أطلق على نفسه ائتلاف المبادرات الداعمة للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لعقد اجتماع طارئ للرد على البيان والخروج بموقف موحد منه.

هذا ووجهت قيادة upr وفي أقل من أربع وعشرين ساعة  دعوة إلى أعضاء اللجنة المكلفة بتسيير الحزب إلى اجتماع عاجل الليلة  في مقر الحزب بمقاطعة تفرغ زينه بولاية انواكشوط الشمالية.

ويتميز الاجتماع الليلة بكونه اجتماعا موسعا يضم جميع أعضاء لجنة التسيير المؤقتة للحزب والبالغ عددهم 27 عضوا.

وكان الاجتماع الليلة البارحة حث أعضاء اللجنة على العمل على أن يكون الحزب “أساسا لترسيخ الديمقراطية، دون أن يكون مرتبطا بالأشخاص أو بالسلطة”.