الإثنين, 11 نوفمبر, 2019
الريادة

ولد مكت:التكوين المهني المستمر لأفراد الأمن موضوعا بالغ الأهمية

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة الموريتانية نواكشوط، أشغال الدورة الثانية من مشروع تعزيز التعاون الأمني بين دول  مجموعة  الخمس بالساحل، حيث سيدوم اللقاء ثلاثة أيام بغية تعزيز التعاون بين المؤسسات الشرطية في دول المجموعة.

وقال المدير العام للأمن الوطني الموريتاني الفريق محمد ولد مكت إن التكوين والتكوين المهني المستمر لأفراد الأمن في الدول الخمس يعبر موضوعا بالغ الأهمية، لتطوير مهاراتهم وتعزيز قدراتهم، مواكبة للتطورات المتلاحقة في عالم الإجرام وخدمة لفاعلية المجهود الأمني الوقائي لدول المجموعة.

وأشار الأمين الدائم لمجموعة الخمس في الساحل مامان صامبا سيديكو، في مداخلته خلال إلى أهمية التشاور وتبادل الخبرات بين المؤسسات الأمنية لمجموعة دول، من بلوغ الأهداف الأمنية والتنموية لمجموعة دول الساحل.

وأضاف أن التعاون بين مؤسسات المجموعة عرف تطورات كثيرة من خلال العمل المشترك خاصة في مجالات التكوين وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الصلة بعملها.

أخبار ذات صلة

نواكشوط: بيان صحفي مشترك لمرشحي المعارضة الأربع

Bilal Aly

أول رسالة لولد الغزواني بعد توليه الحكم

sidiya sidiya

نواكشوط: بدء امتحانات مسابقات الاكتتاب للوظيفة العمومية بموريتانيا

Bilal Aly