الريادة

الناطق باسم الجيش الليبي القضاء على الإرهاب بات قريبا

قال الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، اللواء أحمد المسماري، إن غارة أمريكية استهدفت مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة مرزق الليبية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، للمتحدث باسم القوات المسلحة الليبية، اليوم الأحد، حسبما نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال فيه إن “القضاء على الإرهاب بات قريبا جدا”.

وأضاف المسماري، اليوم الأحد: “العمليات مستمرة ضد ميليشيات طرابلس، ونرصد تحركات الإرهابيين في جميع الأراضي الليبية”.

وأوضح المسماري أن “الجيش الوطني الليبي حقق مكاسب ميدانية جديدة على عدة محاور في طرابلس وسط انهيار في صفوف الميليشيات”، مضيفا: “هنالك مرتزقة أجانب يقاتلون إلى جانب ميليشيات طرابلس”.

وأكد الناطق باسم الجيش الليبي على أن “سلاح الجو الليبي مستمر في توجيه الضربات على مواقع الميليشيات والتنظيمات الإرهابية”.

وتدور في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر وقوات تابعة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

أخبار ذات صلة

مصادر:فقدان أكثر من 100 مهاجر بعد غرق زورقهم قبالة ليبيا

Bilal Aly

قوات حفتر: تصد هجوم للوفاق قرب طرابلس

Bilal Aly

المسماري:الجيش الليبي تمكن من التصدي لمحاولة شن هجوم جوي وبري على قاعدة الجفرة

Bilal Aly