الريادة

حكومة موريتانيا: 85% من أسباب الحوادث تعود لسلوك السائقين

 

حادث سير

الريادة: أكد وزير التجهيز والنقل محمدو ولد امحيميد أن الدراسات والمقارنات، وتحليل البيانات التي قام بها قطاعه، وقدمت للحكومة خلال اجتماعها اليوم أثبتت أن نسبة 85% من حوادث السير في البلاد تعود لسلوك السائقين.

ونوه ولد امحيميد خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بتراجع أعداد حوادث السير خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2019، مقارنة مع نفس الفترة من العام 2018، وذلك ينسبة 5.1%، كما تراجعت نسبة الوفيات بنسبة 9.1%، وأعداد المصابين جراء هذه الحوادث بنسبة 13.7%.

وقال ولد امحيميد إن الرئيس محمد ولد الغزواني وجه قطاعه بتفعيل المجلس الأعلى للسلامة المهنية، والذي يرأسه الوزير الأول، ويضم 11 قطاعا حكوميا لها علاقة بالسلامة الطرقية، مردفا أن هذا المجلس سيباشر عمله، ويعكف على إعداد خطة بإجراءات ملموسة للحد من أخطار السلامة الطرقية.

وأضاف ولد امحيميد أن ولد الغزواني وجه قطاعه بالعمل على إعداد تصور واستراتيجية متهددة الأبعاد والقطاعات تقدم حلولا لحوادث السير، وذلك في إطار نظرة مستقبلية، ومن أجل تقديم حلول مستدامة لهذه الظاهرة.

ولفت ولد امحيميد إلى أن المجلس الأعلى للسلامة المهنية ستساعده لجنة فنية تضم ممثلين عن المجتمع المدني، وكذا الفاعلين في مجال النقل الطرقي كاتحاديات النقل وغيرها.

أخبار ذات صلة

موريتانيا: جملة من المطالب للحد من حوادث السير

Bilal Aly