الريادة

ملابس “ذكية” لتعزيز أداء الأجهزة التكنولوجية

ابتكر باحثون في سنغافورة ملابس “ذكية” يمكن أن تعزز الإشارات وتحافظ على عمر بطاريات الأجهزة اللاسلكية مثل سماعات الرأس والساعات الذكية. 

   ويسمح الاختراع المسمى (ميتاماتيريال) للموجات اللاسلكية مثل البلوتوث والواي فاي بأن تنساب عبر الملابس بين الأجهزة القابلة للارتداء بدلا من الإشعاع للخارج في جميع الاتجاهات.


 وقال علماء في جامعة سنغافورة الوطنية إن ذلك يعني أن أجهزة الاستشعار والأجهزة التكنولوجية القابلة للارتداء، مثل ساعات وسماعات (أبل) يمكنها توفير اتصالات أقوى وأسرع وتوفير الطاقة. 

   وقال الباحث جون هو، وهو يرتدي قميصا رياضيا مزينا بشرائط على شكل المشط من نسيج (ميتاماتيريال) “هذا القميص يعزز الاتصال اللاسلكي بين الأجهزة حول جسدي بمقدار 1000 مرة”. 

وأضاف جون هو الذي أشرف على فريق من عشرة أفراد عمل على تطوير هذه التكنولوجيا على مدى عام، أنه يمكن استخدامها لقياس المؤشرات الحيوية للرياضيين أو مرضى المستشفيات. 

   وحصل الفريق على براءة اختراع مؤقتة عن تصميم النسيج الذي يمكن غسله وتجفيفه وكيه مثل الملابس العادية وتبلغ تكلفته بضعة دولارات فقط للمتر الواحد.

أخبار ذات صلة

الولايات المتحدة تحقق مجددا مع “هواوي” بتهمة سرقة التكنولوجيا

Bilal Aly