الأربعاء, 11 ديسمبر, 2019
الريادة

المركزي الصيني: قرار أمريكا “المتهور” سيؤدي إلى اضطراب الأسواق المالية

أعلن المصرف المركزي الصيني، اليوم الثلاثاء، أن قرار الولايات المتحدة باعتبار الصين دولة تتلاعب بالعملة هو سياسة متهورة للعمل الأحادي الجانب والسياسة الحمائية التي ستؤثر بشكل سلبي للغاية على الاقتصاد والمالية العالميين.

وجاء في بيان المصرف الصيني: “يعرب الجانب الصيني عن أسفه العميق لقرار الولايات المتحدة اعتبار الصين دولة تتلاعب بسعر الصرف. ولا تفي هذه التسمية حتى بالمعايير الكمية التي وضعتها الولايات المتحدة نفسها للتعريف بالمتلاعب بالعملة. وهذه سياسة متهورة للعمل الأحادي الجانب وإبرازاً للحمائية”.

وأكد المصرف المركزي الصيني أن القرار الأمريكي يقوض بشكل خطير المبادئ الدولية وسيكون له تأثير سلبي للغاية على الاقتصاد والمالية العالميين.

وتابع بيان المركزي بأن “هذا لا يقوض النظام المالي الدولي بشكل خطير فحسب، بل سيؤدي إلى اضطرابات في السوق المالية، وسيخلق أيضاً عقبات كبيرة أمام انتعاش التجارة الدولية والاقتصاد العالمي وبالتالي ستدفع واشنطن الكثير بسبب قرارتها الأخيرة”.

كما دعا المصرف المركزي الصيني الولايات المتحدة التفكير مرة أخرى قبل أن يفوت الأوان والعودة إلى المسار الصحيح.

وكانت الولايات المتحدة قد صنفت الصين كدولة تتلاعب بسعر صرف العملة، مشيرة إلى أنها ستعمل مع صندوق النقد الدولي للقضاء على “الميزة غير العادلة” التي اكتسبتها الصين من خلال خفض اليوان مقابل الدولار إلى الحد الأدنى منذ ديسمبر الماضي.

أخبار ذات صلة

مسؤول صيني: لن نقلص استثماراتنا في الدين الأمريكي كثيرا

Bilal Aly

البنك المركزي الصيني:يخفض اليوان إلى أدنى مستوى منذ 2008

Bilal Aly

البنك المركزي المصري: يبقي معدلات الفائدة الرئيسية دون تغيير

Bilal Aly