الريادة

ترانيم ينظم ندوة في نواكشوط حول المدح في “آوكار، وإكيدي”

الريادة ـ نظم مركز ترانيم للفنون الشعبية ندوة علمية في نواكشوط حول المدح في مدرسة  “إكيدي و آوكار”،  ذلك بالتزامن مع قرب افتتاح انشطة مهرجان ليالي المديح.

الندوة شارك فيها عدد من الباحثين و المهتمين بالمجال الثقافي إضافة إلى جمهور كبير من مدينة نواكشوط.

مدير  مركز ترانيم للفنون الشعبية محمد عالي بلال قال في افتتاح كلمته بالندوة انه يوجه شكره لجميع المشاركين و الفاعلين في المجال الثقافي الذين يواكبون عمل مركز ترانيم ،

و أضاف المدير ان هذه الندوة تعتبر هي الرابعة من نوعها من ندوات المركز و ان الجانب البحثي و العلمي يمثل هاجسا مهما بالنسبة للمركز وضرورة أساسية من خلال نقل المدح للنقاش الثقافي و العلمي.

المحاضر ابراهيم بلال قدم ورقة بحثية عن المدح في مدرسة الكبلة سرد خلالها الخصائص العامة للمدح و خصائص مدرسة الكبلة خصوصا، كما عرض لأهم الشخصيات المؤثرة في تاريخ هذه المدرسة و المدن التي مثلت إشعاعا للمدح في مدرسة الكبلة عبر العصور،

كما أوضح الخصائص الاجتماعية و الثقافية و الفنية للمدح في هذه المدرسة واهم النقاط التي يمكن الوقوف عليها في المدح كثقافة.

المداح السالك العيد قدم عدة نماذج من الأغراض المديحية من خلال نماذج تطبيقية في المدح النبوي و عارضا أهم ميزات المداح الذي وصفه بأنه لا يشبه لمغني و أن ما ينتجه فن خاص به وليس متماشيا مع ثقافة لغن .

الأستاذ السالك انلله خلال تعقيبه على الندوة قدم الإشكالات الرئيسة المتعلقة بالموضوع و كذلك الجدال الرئيسي حول خصوصية المدح إضافة إلى أهميته و تفرده كثقافة خاصة بشريحة الحراطين في السياق الموريتاني.

المداخلات التي قدم جمهور الندوة تركزت حول الجوانب المتعلقة بخصوصية المداحة و المدح إضافة إلى إبراز أهم معالم مدرسة اكيدي و اوكار و خصائصها المميزة لها عن غيرها.

أخبار ذات صلة

ولد سيديا يعود لمكتبه بعد لقاء مطول مع رئيس الجمهورية في القصر الرئاسي

Bilal Aly

ولد عبد العزيز يطلق مـن “فتشي” الحملة الزراعية ويزور كرمسين

sidiya sidiya

ولد الغزواني يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لموريتانيا

Bilal Aly