الريادة

دراسة: بعض معاجين تبييض الأسنان قد تسبب السرطان

صورة تخدم النص

اعتبر مقال نشر في المجلة البريطانية لطب الأسنان معجون الأسنان الأسود المصنوع من الفحم والذي يعد بتبييض الأسنان مجرد “وسيلة للتحايل” في إطار خطط تسويق لا غير. هذا المعجون الذي انتشرت شعبيته بسرعة كبيرة بعد أن تداوله مدونون وشخصيات فاعلة في مواقع التواصل الاجتماعي، لا يحتوي غالبًا على مادة فلورايد التي تعد أساسية لمكافحة تسوس الأسنان.

وذهب المقال إلى أبعد من هذا، حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام فرشاة الأسنان مع هذا المعجون إلى زيادة خطر تطور تسوس الأسنان كما لا يؤدي إلى تبييض الأسنان.

وقال المقال إن دراسة قامت على تحليل نتائج ومكونات 50 نوعًا مختلفًا من معجون أسنان الفحم وتم التوصل إلى أن 8 في المائة فقط منها تحتوي على الفلورايد الهامة. الدراسة كشفت كذلك أن حوالي 96 في المائة من هذه المنتجات يدعى منتجوها أن لديها خصائص تبييض الأسنان، ومع ذلك، فإنها لا تحتوي على ما يكفي من عامل تبييض الأسنان الموجود لهذا الغرض.

الدراسة سلطت الضوء أيضا على العديد من المخاطر الصحية المحتملة التي قد تحدثها معاجين الأسنان المصنوعة بالفحم بسبب احتمال وجود هيدروكربون متعدد العوامل يسب السرطان.

تزداد شعبية هذه المنتجات في العديد من الدول الأوروبية، وفقًا للوثيقة، بما في ذلك المملكة المتحدة وليتوانيا وسويسرا، حيث يتم تصنيع العديد من معاجين الأسنان بالفحم. ودعا القائمون على الدراسة المرضى لمراجعة طبيب الأسنان إذا كانوا يفكرون في تبييض أسنانهم.

وتاريخيا يمكن القول أن استخدام الفحم لأغراض نظافة الفم يعود إلى اليونان القديمة حيث كان يستخدم الفحم للتخلص من تلطخ ورائحة اللثة المريضة.

Related posts

مصر: ابتكار استراتيجية جديدة لعلاج سرطانات الدماغ

Bilal Aly

اليابان: الأميرة أياكو تتخلى عن لقبها وتتزوج رجلاً من العامة

Bilal Aly

كوميديان يفارق الحياة عقب “مزحة الموت”

Bilal Aly