الريادة

الاتحاد من أجل الجمهورية يختتم أيامه التشاورية

سيدي محمد ولد محم أثناء كلمة الختام

اختتمت مساء امس الأحد بقصر المؤتمرات في نواكشوط، أعمال الأيام التشاورية التي أعلنت لجنة إصلاح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية خلال اليومين الماضيين إطلاقها وشرفها بالزيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وكان افتتاح هذه الايام قد تميز كذلك بحضور الوزير الاول السيد يحيى ولد حدمين ورئيس الجمعية الوطنية السيد محمد ولد ابيليل وأعضاء الحكومة .
وقد تمت خلال الحفل الختامي قراءة التقرير المتوج لأعمال اللجان الخمس التي تم تشكيلها والمتضمن للتوصيات.

وشملت التوصيات إدخال تعديلات في وثيقة مشروع الاعلان السياسي والنص على أولوية المذهب المالكي مع المرونة بخصوص المذاهب الأخرى وانفتاح الخطاب السياسي على القضايا السياسية الظرفية وتفعيل دور الشباب لتجسيد الوحدة الوطنية ومراجعة نظم التعليم لدمج اللغات الوطنية والتأكيد على اللامركزية وتفعيل مبدإ العقوبة والمكافأة داخل الحزب وتحديد العلاقة بين الحزب والحكومة وإعادة تنشيط الهيئات الحالية للحزب وتفعيلها وتجسيد مبدأ التشاور بين هيئات الحزب واعتماد رؤية إعلامية تهتم بالأعلام الجديد واتخاذ آلية فعالة مستقلة تضمن تمويل الحزب وضرورة انشاء نظام مالي ومحاسبي للحزب.

وتضمن التقرير مقترحات أخرى ستقدم خلال المؤتمر العادي للحزب بعد إنشاء الهيئات الحزبية الجديدة.