الرئاسة اللبنانية:العقوبات على حزب الله تضر البلاد بالكامل


الرئيس اللبناني ميشال عون

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن العقوبات الأمريكية على جماعة حزب الله تضر لبنان ككل وذلك في تصريحات له يوم الخميس قبيل زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للبنان يوم الجمعة.

وتصنف الولايات المتحدة الجماعة المسلحة المدعومة من إيران منظمة إرهابية، وتفرض عليها عقوبات مالية متزايدة في إطار جهود التصدي لطهران.

وللجماعة الشيعية جناح مسلح كبير ساعد الرئيس السوري بشار الأسد في حربه الدائرة منذ ثمانية أعوام ضد المعارضة، وهي أيضا حزب سياسي له مقاعد بالبرلمان وبالحكومة.

وذكر مكتب الرئاسة أن عون قال لوسائل إعلام روسية في لبنان ”أصبح لبنان ضمن الحصار المفروض على الآخرين ولاسيما على إيران، وهو يمر نتيجة لذلك بأزمة كبيرة“.

وأثارت العقوبات المفروضة على حزب الله منذ عام 2016 مخاوف بين اللبنانيين من احتمال أن تصنف البنوك الأمريكية المصارف اللبنانية بأنها شديدة المخاطر فيما يخص الاستثمارات مما يلحق الضرر بقطاع كبير من الاقتصاد اللبناني.

لكن البنك المركزي اللبناني قال مرارا إن القطاع المصرفي يلتزم تماما بالعقوبات، وإن المؤسسات الأجنبية راضية عن طريقة تنفيذه لهذه القواعد.

وقال عون حليف حزب الله ”لا نتوقع المزيد من الاجراءات على المصارف“ لكنه أشار إلى أن ”التأثير السلبي للحصار على حزب الله يصيب كل اللبنانيين، كما المصارف اللبنانية“.

وأضاف ”كل مصرف لبناني لديه توجس من التعامل مع أي مودع خوفاً من أن يكون لديه علاقة مع حزب الله…هذا الخوف المتبادل لا يبني اقتصادا وعلاقات تجارية سليمة“.

ومن المقرر أن يتوجه بومبيو إلى لبنان يوم الجمعة في زيارة تستمر حتى السبت وذلك بعد جولة شملت الكويت وإسرائيل. وخلال زيارته لإسرائيل، وصف بومبيو حزب الله بأنه خطر على اللبنانيين.

وذكر مكتب الرئيس أن عون سيقوم بزيارة لروسيا يومي 25 و 26 مارس آذار تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلايمير بوتين.

0