الريادة

موريتانيا.. حزب «عادل» يعلن دعمه لبرنامج «ولد الغزواني»

الريادة: أعلن حزب العهد الوطني للديمقراطية والوحدة « عادل » ، اليوم  الخميس ، دعمه للمرشح للرئاسيات وزير الدفاع الحالي محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني ، «بعد الخطاب الافتتاحي الذي أعلن فيه المترشح عن معالم مشروعه الانتخابي متضمنا الالتزام بالعمل الدؤوب من أجل صون الحوزة الترابية، وتعزيز مكاسب الديمقراطية». 

وقال الحزب المعارض في بيان له إن القناعة تعززت لديهم بعد خطاب المرشح الذى حمل رسالة «تحصين الوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية والتمييز الإيجابي لصالح الفئات الأقل حظوة والرفع من  مكانة المرأة، وتحقيق النهوض الاقتصادي، والاعتناء بالشباب، وإرساء دبلوماسية فاعلة توجهها مصلحة البلد».

وأكد الحزب ، الذي يرأسه الوزير الأول الأسبق يحي ولد محمد الوقف أنه طرح فكرة دعم المرشح ولد الغزواني ، على رفاقهم في التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية فور تداوله.

 وقال الحزب الذي حكم موريتانيا إبان فترةالرئيس السابق سيدي ولد الشيخ عبد الله، إنه  على غرار أحزاب المعارضة الأخرى، كان منخرطا في الآلية التشاورية التي أقرتها أحزاب التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية لاختيار مرشح موحد .

وأوضح البيان أنه من أهم االمكاسب الديمقراطية التي تحققت للبلد في الظروف الحالية، تكريس التوجه إلى التناوب السلمي على السلطة في ظل احترام الدستور، عبر انتخابات رئاسية غير مسبوقة لايترشح فيها الرئيس المنتهية مأموريته.

ودخل  حزب « عادل » في اجتماعات أمس أفضت  إلى إعلان دعم ترشح وزير الدفاع والجنرال المتقاعد محمد ولد الغزواني، ويعد « عادل » أحد الأحزاب الناشطة في صفوف المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر ائتلاف سياسي ونقابي معارض في موريتانيا.

وسبق لحزب « عادل » أن حكم موريتانيا خلال فترة الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، الذي أطيح به في انقلاب عسكري عام 2008.